كيفية مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً باستخدام ميزة Power Sharing

بواسطة mo.adel 9 دقيقة للقراءة

هل تعاني أحيانًا من تحديد مكان للشحن عندما يكون هاتفك في حاجة ماسة إلى الطاقة؟ هل يشكل نفاذ بطارية الهاتف تحديًا في وسط يتسم بالحركة الدائمة؟ في هذا العصر المتقدم تكنولوجياً، يأتينا حلاً مبتكرًا يسهل حياتنا اليومية – ميزة Power Sharing.

دعنا نستكشف سويًا كيف يمكننا استخدام ميزة Power Sharing لمشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً بطريقة فعّالة، حيث يتيح لنا هذا التقنية الحديثة التخلص من قيود التوصيل التقليدية والاستفادة الكاملة من جهازنا المحمول في أي وقت ومكان.

كيف تعمل ميزة Power Sharing على مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً؟

استخدام ميزة Power Sharing تعد إحدى الابتكارات الرائعة في عالم التكنولوجيا الحديثة، حيث تقدم طريقة لشحن بطارية هواتفك الذكية بطريقة مبتكرة من خلال مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً. لكن كيف تعمل هذه الميزة الرائدة في مجال الشحن؟ دعنا نلقي نظرة عميقة على كيفية استخدام ميزة Power Sharing وكيف يمكنك الاستفادة منها.

  • تقنية الشحن اللاسلكي: يعتمد عمل Power Sharing على تقنية الشحن اللاسلكي، حيث يتم نقل الطاقة بين الأجهزة دون الحاجة إلى كابلات أو منافذ. يستخدم هذا النوع من التقنية تحويل التيار الكهربائي إلى مجال مغناطيسي، ومن ثم إلى طاقة يمكن استخدامها لشحن الأجهزة المتوافقة.
  • الأجهزة المتوافقة: تعتمد فكرة Power Sharing على وجود أجهزة متوافقة تدعم هذه التقنية. يجب أن يكون هاتفك والجهاز الذي ترغب في مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً معه قادرين على التفاعل بشكل لاسلكي. يُشدد على أهمية التحقق من مدى دعم الأجهزة لهذه الميزة قبل البدء في عملية Power Sharing.
  • الاتصال بين الأجهزة: يتم إقامة اتصال لاسلكي بين الهاتف والجهاز الذي تريد شحنه. يتم ذلك من خلال تبادل إشارات لاسلكية تسمح بنقل الطاقة بينهما. تعتمد كفاءة هذا الاتصال على مدى قرب الأجهزة من بعضها البعض وعلى توافقها مع معايير الشحن اللاسلكي.
  • تحكم بالشحن: يمكن للمستخدم تحديد كمية الطاقة التي يرغب في مشاركتها من بطارية هاتفه مع الجهاز الآخر. يمنح هذا المستخدمين التحكم الكامل في عملية Power Sharing ويسمح لهم بتحديد النسبة المناسبة لاحتياجاتهم الحالية.
  • إيقاف التشغيل التلقائي: يتم تصميم Power Sharing بشكل ذكي ليتوقف عن العمل تلقائيًا عندما تصل بطارية هاتفك إلى حد معين لضمان عدم تفريغها بشكل كامل. يهدف ذلك إلى الحفاظ على صحة بطاريتك الخاصة وتجنب أي مشاكل محتملة.

عندما يمر تيار عبر ملف من الأسلاك ويتحرك بالقرب من ملف آخر، تحدث ظاهرة تعرف باسم الحث الكهرومغناطيسي. وهو أيضًا مبدأ العمل وراء مشاركة السلطة. باستخدام ميزة Power Sharing، ستستخدم الهواتف المحمولة بطاريتها الخاصة لمشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً بدون استخدام أي أسلاك أو محولات.

تحتاج فقط إلى توصيل جهازك منخفض البطارية بهاتف به بطارية أكثر، وسيتبادلون البطاريات بأنفسهم. يمكن استخدام ميزة Power Sharing لشحن الهواتف المحمولة وأجهزة البلوتوث والساعات الذكية. اقرأ حتى النهاية لمعرفة كيفية مشاركة البطارية على الايفون والأجهزة الأخرى.

ما هى الهواتف التى تدعم ميزة مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً؟

تدعم العديد من الهواتف الذكية ميزة مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً، والتي تُعرف أيضًا باسم ميزة الشحن اللاسلكي العكسي. تتيح هذه الميزة لجهاز الهاتف شحن أجهزة أخرى، مثل الهواتف الذكية الأخرى، أو سماعات الأذن، أو الساعات الذكية، أو حتى الأجهزة اللوحية.

فيما يلي بعض الهواتف الذكية التي تدعم ميزة مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً:

  • أبل: iPhone 12 و iPhone 12 mini و iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max و iPhone 13 و iPhone 13 mini و iPhone 13 Pro و iPhone 13 Pro Max
  • سامسونج: Galaxy S22 و Galaxy S22+ و Galaxy S22 Ultra و Galaxy Z Fold 3 و Galaxy Z Flip 3 و Galaxy S21 و Galaxy S21+ و Galaxy S21 Ultra و Galaxy Z Fold 2 و Galaxy Z Flip 5G و Galaxy S20 و Galaxy S20+ و Galaxy S20 Ultra و Galaxy Z Flip و Galaxy Note 20 و Note 20 Ultra
  • هواوي: Mate 40 Pro و Mate 40 Pro+ و Mate 40 RS Porsche Design و P40 Pro و P40 Pro+ و Nova 7 Pro
  • شاومي: Mi 12 و Mi 12 Pro و Mi 11 Ultra و Mi 11 و Mi 10 Ultra
  • أوبو: Find X5 Pro و Find X5 و Find X3 Pro و Find X3 و Reno 6 Pro+ و Reno 6 Pro و Reno 5 Pro+ و Reno 5 Pro
  • ريلمي: GT 2 Pro و GT 2 و GT Master Edition و X7 Pro و X5 Pro و X5 و X3 SuperZoom
  • فيفو: X80 Pro و X80 و X70 Pro و X70 و X60 Pro و X60
  • أسوس: ROG Phone 6 Pro و ROG Phone 6 و ROG Phone 5s Pro و ROG Phone 5s
  • لينوفو: Legion Phone Duel 2 و Legion Phone Duel 2 Pro

تختلف سرعة الشحن اللاسلكي من هاتف لآخر أثناء مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً. تدعم بعض الهواتف الشحن اللاسلكي بسرعات تصل إلى 15 واط، بينما تدعم هواتف أخرى سرعات تصل إلى 25 واط أو أكثر.

من المهم ملاحظة أن ميزة مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً تستهلك طاقة من الجهاز المُشحن. لذلك، من الأفضل استخدام هذه الميزة فقط عندما يكون لديك طاقة كافية في الجهاز المُشحن.

خطوات مشاركة شحن البطارية على هواتف سامسونج جلاكسي؟

تعد مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً ميزة مضمنة في هواتف Samsung Galaxy التي تدعم الشحن اللاسلكي Qi والذي يمكنه شحن أي جهاز مدعوم. لمشاركة البطارية، عليك اتباع الخطوات التالية:

1. افتح تطبيق “الإعدادات – Settings“.

2. قم بالتمرير لأسفل وانقر على “العناية بالبطارية والجهاز – Battery and device care“.

3. اضغط على “البطارية – Battery“.

4. اضغط على “مشاركة الطاقة اللاسلكية – Wireless power sharing” للتبديل على المفتاح.

5. أعد الجهازين إلى الخلف للاتصال وشحن الجهاز المطلوب.

ملاحظة: ضع الهاتف أو الجهاز المراد شحنه في منتصف الجهاز الآخر لمحاذاة ملفات الشحن لكلا الجهازين.

هل يمكنك مشاركة البطارية على أيفون iOS 14 و 15؟

لا، لا يمكنك مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً على iOS 14 أو iOS 15. على الرغم من الشائعات بوجود تقنية الشحن العكسي اللاسلكي على الايفون، إلا أن Apple منعتها من العمل. وفقًا لمصادر توفر معلومات من الداخل حول Apple، تم حظر الشحن العكسي اللاسلكي على الايفون، لأنه لم يرق إلى مستوى توقعاتهم.

إذا كانوا واثقين بدرجة كافية في وقت ما لإصدار هذه التقنية مرة أخرى، فقد نتمكن من رؤية هذه الميزة في إصدارات iOS المستقبلية. ويمكنك الوصول إلى هذه الميزة من خلال الخطوات التالية لمعرفة كيفية مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكياً على أجهزة آيفون:

1. افتح تطبيق “الإعدادات – Settings” من درج التطبيقات على الأيفون.

2. اضغط على خيار “البطارية – Battery“.

3. ستتوفر ميزة مشاركة الطاقة في قائمة البطارية هذه كمفتاح تبديل بمجرد تشغيله. عندها فقط، ستعرف كيفية مشاركة البطارية على الأيفون.

في ختام هذا الاستكشاف الرائع لميزة Power Sharing، ندرك الآن كيف يمكننا تحويل تجربة شحن الهاتف إلى تجربة أكثر سهولة وراحة. تحمل هذه التكنولوجيا الحديثة فعالية لا مثيل لها في توفير طرق جديدة لتبادل الطاقة بين الأجهزة بكل بساطة.

استخدام ميزة Power Sharing ليست مجرد تطوير تكنولوجي، بل تمثل نقلة نوعية في كيفية تفاعلنا مع أجهزتنا الذكية. إن إمكانية مشاركة شحن بطارية الهاتف لاسلكيًا ليست مجرد رفاهية، بل هي إضافة فاعلة تعزز من جاذبية أجهزتنا وتجعل حياتنا اليومية أكثر سهولة وسلاسة.

فلنستمتع براحة ومرونة شحن الهواتف دون الحاجة إلى كابلات ومحاولات البحث عن مصادر الطاقة. فقط قم بتفعيل واستخدام ميزة Power Sharing واستمتع بتجربة شحن لاسلكية فعّالة تناسب حياتك المتنقلة.

مُقترحكيفية إصلاح مشكلة الشحن اللاسلكي لا يعمل على الهاتف

شارك
اترك تعليق